الإستراتيجية الفضائية للجزائر والمغرب


              
الإستراتيجية الفضائية للجزائر والمغرب
يستعد المغرب يوم الثلاثاء القادم لاطلاق القمر الصناعي محمد السادس ب،  من قاعدة كورو التابعة لمنطقة غويانا الفرنسية على الساحل الشمالي الشرقي لأمريكا الجنوبية، وحسب موقع هيسبرس ، فقد أشار كريم عايش، عضو مركز الرباط للدراسات الاستراتيجية، أن إطلاق القمر الصناعي "محمد السادس-ب"، يندرج ضمن  إطار الاستراتيجية التي تتبعها المملكة المغربية في سبيل توفير وسائل تكنولوجية حديثة مصممة مغربيا ومستغلة على أرض الوطن من طرف كفاءات مغربية تتخذ قرب مطار الرباط سلا مقرا لها .
وللإشارة فقط، فإننا نشهد سباق فضائي مغاربي خلال العشرية الأخيرة بين المغرب والجزائر ضمن إطار الإستراتيجية الفضائية لكلا البلدين، خاصة وأن الجزائر هي أول دولة مغاربية تملك قمر صناعي موجه للاتصالات السلكية، واللاسلكية، والبث الإذاعي، والتلفزي، والإنترنت، والملاحة ومكافحة الجوسسة، كما قامت الوكالة الفضائية الجزائرية بإطلاق ثلاث أقمار صناعية أخرى هي "ألسات-1 ب" و"ألسات-2 ب" و"ألسات-1 ن" من الهند في سنة 2016، وهي لأغراض التنمية ورصد الأرض ومراقبتها، كما أوضحت الوكالة أن المشروع الجزائري "أنجز بنجاح بعد عمليات إدماج وتجارب، أجراها مهندسون جزائريون على مستوى مركز تطوير الأقمار الصناعية ببئر الجير بولاية وهران (غرب الجزائر). ويدخل ذلك في إطار تفعيل البرنامج الفضائي الوطني آفاق - 2020، الذي اعتمده مجلس الحكومة في سنة 2006، والذي يهدف إلى تقوية قدرات الجزائر فيما يتعلق برصد الأرض، لخدمة التنمية المستدامة وتعزيز السيادة الوطنية".

كما لابد من الإشارة أيضا إلى أن الجزائر تملك مؤهلات ضخمة لولوج عالم الفضاء، لأنها تتوفر على أول قاعدة فضائية أرضية عربية ومغاربية وإفريقية لإطلاق الأقمار الصناعية، هي قاعدة حماقير بولاية بشار، فهل سنشهد في الأيام القليلة القادمة رغبة الجزائر في إعادة تأهيل القاعدة الإفريقية الأولى لإطلاق الأقمار الصناعية.

شاركه

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم. JIL PLUS

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات :

إرسال تعليق